Nov 16, 2022

مدينة الشيخ شخبوط الطبية تطلق النسخة الثانية من “أسبوع التوعية بالإصابات”

الفعالية تُنظّم بالتعاون مع شرطة أبوظبي والقوات المسلحة الإماراتية على مدار أسبوع كامل بهدف التثقيف ورفع مستوى الوعي حول سُبل الوقاية من الإصابات وتقنيات الإسعافات الأولية المُنقذة للأرواح

أعلنت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، إحدى أكبر المنشآت الصحية في دولة الإمارات والمختصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية للحالات الحرجة والمعقدة، والمشروع المشترك بين شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” و”مايو كلينك”، عن إطلاق النسخة الثانية من فعاليات “أسبوع التوعية بالإصابات” بهدف رفع مستوى الوعي على مدار أسبوع كامل حول الوقاية من الإصابات والاطلاع على أحدث الابتكارات الطبية في مجال الاستجابة السريعة في حالات الطوارئ ورعاية المصابين. سيُقام هذا الحدث بتنظيم من مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي في الفترة من 14 نوفمبر إلى 17 نوفمبر وبالشراكة مع مركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة وشرطة أبوظبي والقوات المسلحة الإماراتية.

وافتتح سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي، فعاليات الأسبوع، في مدينة الشيخ شخبوط الطبية واستقبل عدداً من كبار المسؤولين من أبرز الجهات الحكومية والمؤسسات بما في ذلك شرطة أبوظبي، والقوات المسلحة الإماراتية، ولجنة أنظمة الصدمات لإمارة أبوظبي، والدفاع المدني في أبوظبي وسلك الخدمات الطبية. وبعد الافتتاح، شارك معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة – أبوظبي وسعادة الدكتور جمال محمد الكعبي في جولة على المنصات والأجنحة المخصصة لفعاليات وأنشطة أسبوع التوعية بالإصابات في المستشفى نظّمها فريق القيادة في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، حيث استعرضت أحدث التقنيات والمعدات المستخدمة في رعاية المصابين.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة- أبوظبي: “من خلال الجهود المستمرة التي تبذلها دائرة الصحة – أبوظبي، في ظل القيادة الرشيدة، نسعى إلى مواصلة تعزيز كفاءة وجاهزية قطاع الرعاية الصحية في الإمارة لضمان توفير أفضل الخدمات الصحية لأفراد المجتمع وفق أعلى المعايير العالمية. يتضمن ذلك توطيد سبل التعاون المشترك مع الشركاء محلياً وعالمياً وتمكين المنشآت الصحية الرائدة التي تحتضنها الإمارة من تبني أحدث التقنيات والابتكارات في مجالات الرعاية الصحية لتعزيز النتائج العلاجية والوعي المجتمعي بسبل الوقاية من الإصابات. يسهم ذلك في رفد جهودنا لترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للرعاية الصحية عالمياً.”

ومن جانبه، قال الدكتور ناصر عماش، الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ شخبوط الطبية: “بعد النجاح في إطلاق النسخة الجديدة لأسبوع التوعية بالإصابات في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، سنغتنم هذه الفرصة للتركيز على زيادة الوعي حول سُبل الوقاية من الإصابات وعلاجها مُبكراً من خلال توفير التدريب والتعليم لأفراد المجتمع. وبصفتنا المنشأة الرئيسية لرعاية الإصابات في أبوظبي، نعمل باستمرار بالتعاون مع منشآت الرعاية الصحية المحلية الأخرى لتنسيق جهودنا بغرض تحسين النتائج العلاجية للإصابات الحرجة والمؤسفة ومساعدة ضحايا الحروق. ويعمل أعضاء فريقنا المتمرسون من خبراء الإصابات والحروق بالتعاون مع زملائنا من سلك الخدمات الطبية ووزارة الدفاع الأمريكية للبقاء على جاهزية تامة لتقديم الرعاية المثلى لهؤلاء المرضى مع الاستعانة بالتخصصات الأخرى المطلوبة ضمن نموذج الرعاية الأكثر تكاملاً. ومن خلال التعاون مع شركائنا في دائرة الصحة، ستكون مدينة الشيخ شخبوط الطبية مؤهلة للحصول على الاعتماد كمركز إصابات من المستوى الأول من قبل الكلية الأميركية للجراحين إلى جانب ضمان بناء القدرات اللازمة في أوقات السلم والحرب لتوفير أفضل رعاية موثوقة عالية الجودة للمرضى المصابين بإصابات خطيرة.”

خلال أسبوع التوعية بالإصابات، ستتاح الفرصة للجمهور لزيارة اثني عشر جناحاً للتعرف على مختلف الموضوعات والبرامج. كما سيتمكن الحاضرون من المشاركة في دورة “الإسعافات الأولية لإيقاف نزف الدم” والمعترف بها على دولياً لتثقيف أفراد المجتمع بكيفية السيطرة الفعالة على النزف بعد الإصابة، إلى جانب تدريب على الإنعاش القلبي الرئوي.

ويمكن للزوار أيضاً المشاركة في العديد من البرامج التعليمية التي يقودها مركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة حول سلامة الأطفال والوقاية من إصابات المسنين وتعزيز السلامة على الطرق. بالإضافة إلى ذلك، سيوفر مركز الدفاع المدني وشرطة أبوظبي تدريبات وتوعية حول الوقاية من الإصابات، مثل الوقاية من إصابات النزيف القاتلة والتعامل مع الإصابات الشائعة عند الأطفال من جميع الفئات العمرية، والوقاية من الحروق والإسعافات الأولية.

كما ستعمل خدمات بنك الدم أبوظبي على رفع مستوى الوعي حول الدور الهام للتبرع بالدم في رعاية الطوارئ والإصابات، كما ستنظم حملة للتبرع بالدم في المستشفى من 15 نوفمبر إلى 16 نوفمبر بين الساعة 9 صباحاً و3 عصراً.

وصرّح الدكتور مارسيلو ريبيرو، استشاري ورئيس قسم رعاية الإصابات والحروق والحالات الجراحية الحرجة والحادة في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: “لقد كانت تجربة مفيدة وشيّقة للغاية جمعتنا مع كافة شركائنا، بما في ذلك دائرة الصحة- أبوظبي والدفاع المدني في أبوظبي وسلك الخدمات الطبية وأطلقنا أسبوع التوعية بالإصابات هنا في مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي. وقد أسعدنا أن نعود هذا العام بمعرض وبرنامج فعاليات أكبر، يضم 12 جناحاً أي ضعف العدد المشارك خلال العام الماضي، كما شهدنا مشاركة أوسع نطاقاً من الجمهور والقطاع ككل. ومن خلال التعاون الفعال والمشاركة في رعاية الإصابات، يمكننا أن نلبي احتياجات المجتمع محلياً وإقليمياً بشكل أفضل لنرسخ مكانتنا كمركز ابوظبي الرائد لرعاية الإصابات الحادة”.

وتعد مدينة الشيخ شخبوط الطبية مكوّنا فاعلاً من البرنامج المشترك متعدد الجنسيات لعلاج الإصابات والحروق وإعادة التأهيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب القوات المسلحة الإماراتية والجيش الأمريكي.

واختتم الدكتور أحمد الصيعري، استشاري الجراحة العامة وجراحة الإصابات، والمدير الطبي للإصابات في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: “بصفتها المنشأة الطبية الرائدة لرعاية وعلاج الإصابات في أبوظبي، فقد عملنا على تنفيذ خطط عديدة لتعزيز مرافق الأقسام لدينا وإعادة تصميم قسم الطوارئ. وبذلك، نستقبل حالياً نحو 300 مصاب كل شهر ونمضي بخطوات ثابتة في رحلتنا للحصول على الاعتماد كمركز إصابات من المستوى الأول من قبل الكلية الأميركية للجراحين من خلال برنامج علاج الإصابات والحروق وإعادة التأهيل. ونحن على ثقة بأننا سوف نسرع ​​هذه المهمة من خلال التعاون مع “صحة” و”مايو كلينك” وسلطات دولة الإمارات والمستجيبين لحالات الطوارئ، لترسيخ موقع مدينة الشيخ شخبوط الطبية كمرجع إقليمي شامل للإصابات وضمان تقديم رعاية صحية سريعة وعالية الجودة لكل المصابين في حالات الطوارئ في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل “.