التعليم واحد من ثلاثة دروع تُعرّف نموذج الرعاية في مايو كلينك، والعامل الذي يميّز مدينة الشيخ شخبوط الطبية ويجعلها مركزاً طبياً يقصده الجميع.
تماشياً مع رؤية مايو الاستراتيجية للرعاية الصحية الجيدة، ينسق “درع التعليم” مع الدرعين الآخرين “التدريب” و”البحث” لتحسين وتطوير وتعزيز المعرفة والمهارات الطبية لضمان التميّز في البحث والطب السريري وتقديم الرعاية الصحية.
تتبع مدينة الشيخ شخبوط الطبية نهجاً شاملاً يركز على مستقبل الرعاية الصحية عبر توسيع مجالها التعليمي من خلال الشراكات الأكاديمية الإقليمية والدولية مع المؤسسات المرموقة.
حققت مدينة الشيخ شخبوط الطبية كافة متطلبات الحصول على اعتماد المعهد الوطني للتخصصات الصحية، متخذة بذلك خطوة كبيرة نحو اعتبارها مستشفى رائد في التعليم، ومركزاً للتعليم الطبي يقصده الجميع. المعهد الوطني للتخصصات الصحية هو هيئة اعتماد طبي تابعة لجامعة الإمارات العربية المتحدة، ومكلّفة باعتماد المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية لاستضافة البرامج المتخصصة لشهادات الدراسات العليا.

يشكل “درع التعليم” مصدر إلهام لتصميم برامج تتمحور
حول 6 مجالات تحدد جودة الرعاية الصحية:

“الأمان”

من خلال تجنّب التسبب بإحداث إصابات للمرضى من الرعاية التي يُفترض بها مساعدتهم

“التركيز على المريض”

عبر التأكد من أن الرعاية المقدمة تحترم قيم المريض وتفضيلاته واحتياجاته.

“التوقيت المناسب”

عبر تقليل مدة الانتظار وتجنّب التأخير للحاصلين على الرعاية ومقدميها.

“التأثير”

عبر توفير الخدمات المستندة إلى المعرفة العلمية، والامتناع عن الإفراط في استخدام الخدمات أو قلته.

“الفعالية”

عبر تجنّب هدر الموارد، بما في ذلك المعدات واللوازم والأفكار والطاقة.

“العدالة”

عبر توفير الرعاية عالية الجودة بغض النظر عن الخصائص الشخصية للمريض، مثل الجنس والعرق والمنطقة الجغرافية والحالة الاجتماعية أو الاقتصادية.

برنامج التدريب

بصفتك متعلماً، يمكنك اكتساب خبرة تدريبية ممتازة حيث تعمل على تطوير الكفاءات الأساسية اللازمة لتصبح محترفًا متميزًا في مجال الرعاية الصحية.