تعد الجراحة العامة بحد ذاتها تخصصاً طبياً دقيقاً يتطلب سنوات طويلة من الدراسة والتدريب والتأهيل لبناء كفاءات جراحية عالية المستوى، ولا يتوقف ذلك عند حدود تلك السنوات الدراسية فقط، بل يجب أن تمتد لسنوات طويلة من المزاولة للحفاظ على أعلى معايير الرعاية الصحية بما فيها الرعاية ما قبل الجراحة وخلالها وما بعدها وإدارة المضاعفات المتعلقة بالجراحة.

ولا تقتصر مجالات الخبرة المتعلقة بالجراحة العامة على العمليات الجراحية التقليدية المفتوحة وحدها، بل تشمل أيضاً التقنيات الطبية الروبوتية المتقدمة والتدخلات الجراحية البسيطة، ولا بد من توفر معرفة وخبرة كبيرة في مجالات التنظير الداخلي (التنظير العلوي وتنظير القولون وتنظير القنوات الصفراوية والبنكرياس)، ومجالات التصوير بالموجات فوق الصوتية.

ويضم قسم الجراحة العامة في مدينة الشيخ شخبوط الطبية بالشراكة مع مايو كلينك نخبة من الجرّاحين المعتمدين دولياً من البورد البريطاني والأمريكي، لتقديم التشخيص والعلاج الفعال لمجموعة واسعة من الحالات مما يضمن تلقي المرضى الرعاية الصحية بأعلى جودة.


لماذا عليك اختيار مدينة الشيخ شخبوط الطبية

يعتمد فريقنا الطبي نهجاً تعاونياً متعدد التخصصات، حيث يعمل الجرّاحون بالتنسيق مع خبراء من تخصصات أخرى لتشخيص كل حالة واتخاذ التدخل الجراحي الفعال لعلاج كافة الحالات الشائعة والمعقدة والحميدة والخبيثة، ويشمل ذلك:

  • تحويل مسار المعدة
  • استئصال الكبد
  • (إجراء ثنية القاع لنيسن) لعلاج الارتجاع المعدي المريئي
  • جراحة الأطفال
  • استئصال أورام الكبد باستخدام ترددات موجات الراديو
  • استئصال العقدة الليمفاوية خلف الصفاق
  • استئصال الطحال
  • الرعاية الحرجة الجراحية
  • جراحة الأورام
  • زرع الأعضاء (وسيتم توفيره في المستقبل القريب)
  • جراحة الأوعية الدموية
  • استئصال البنكرياس والإثنا عشر (إجراء ويبل الجراحي)

جراحة العلاج الكيميائي عالي الحرارة داخل الصفاق

تُعد جراحة العلاج الكيميائي داخل الصفاق إجراءً فريداً من نوعه لعلاج سرطانات تجويف البطن. وهي أيضاً عملية مفيدة جداً نظراً لأن آثارها الجانبية أقل من العلاج الكيميائي التقليدي و لأنها تدمر الخلايا السرطانية التي لا يمكن الوصول لها جراحياً عن طريق حقن العلاج الكيميائي عالي الحرارة مباشرة في البطن.

في المرحلة الأولى يقوم فريقنا متعدد التخصصات من الأطباء بإزالة جميع الأورام السرطانية المرئية جراحياً، والخطوة الثانية هي وضع جرعات عالية من العلاج الكيميائي عالي الحرارة بداخل البطن مباشرة لقتل الخلايا السرطانية المتبقية.

اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﻴﻦ واﻷﺧﺼﺎﺋﻴﻴﻦ

الاستشاريون