EN تواصل معنا للحجز: 80050
SSMC

Sep 21, 2021

اليوم العالمي للزهايمر

اليوم العالمي للزهايمر

يعتبر “الزهايمر” مرضاً من الأمراض التي تصيب كبار السن غالباً، ويتسبب في أن يفقد الشخص المصاب الذاكرة تدريجياً، حيث يؤثر في أجزاء من الدماغ، تتحكم في الذاكرة واللغة والقدرة على إجراء محادثة بسيطة، أو التفاعل مع الأحداث المحيطة. ويحتفي العالم يوم 21 سبتمبر من كل عام، باليوم العالمي لمرض الزهايمر، بهدف زيادة الوعي حول مرض الزهايمر في العالم، وتطوير الخدمات المقدمة في جميع مراحل المرض، وتقليل خطر الإصابة من خلال تغيير نمط الحياة، واتباع أسلوب صحي، فضلاً عن مساعدة هؤلاء المرضى على العيش بشكل جيد مع الخرف، خاصة توعية المحيطين بمريض الزهايمر. وبهذه المناسبة، التقينا الدكتور زكريا عدنان عماش، استشاري طب الأعصاب، ليحدثنا عن مرض الزهايمر.

 

* هل يصيب مرض الزهايمر كبار السن فقط؟
– نعم، إذ إن متوسط عمر مرضى الزهايمر يراوح بين 60 و65 عاماً. لكن في حالات نادرة قد يصاب به أشخاص في عمر أقل عن 60 عاماً.

* ما أسباب الإصابة بالزهايمر؟
– الأسباب غير معروفة حتى الآن، لكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن السبب قد يكون تراكم صفائح من البروتينات الموجودة في المخ، تسمى “أميلويد بيتا” Amyloid beta، والتي تسبب ضرراً بالغاً في خلايا المخ، قد يؤدي إلى ظهور أعراض مرض الزهايمر.

 

أعراض الإصابة

* ما الأعراض المبكرة للإصابة؟
– النسيان هو العارض الرئيسي للزهايمر، وغالباً يتم جلب المريض من قبل شخص لاحظ وجود أعراض النسيان لديه، منها نسيان الذاكرة القريبة، أي أن المريض قد ينسى أحداثاً حصلت منذ يوم أو يومين، رغم قدرته على تذكر أحداث قديمة جداً، كما أن المريض قد يطلب إعادة سؤال تم توجيهه له منذ بضع دقائق مراراً، لأنه نسي الإجابة.

* هل هناك علاج فعال في حالات الزهايمر البدائية؟
– لا يوجد علاج نهائي لداء الزهايمر، لكن توجد علاجات دوائية برهنت على نجاحها في تقليل سرعة تطور المرض، وننصح بأن تتم معالجة المرضى بأدوية الزهايمر، حتى إن لم يشفوا فإن هذه الأدوية تخفف تطور المرض.

 

نصائح

* ما النصيحة التي توجهها إلى مرافق مريض الزهايمر، وكيفية التعامل معه؟
– ينبغي على مرافق مريض الزهايمر أن يتقبل فكرة أن المريض دائم النسيان، وأن يكون صبوراً طوال الوقت، كون المجهود الذي يبذله من أجل المريض سيتم نسيانه بعد فترة زمنية قليلة، وقد يطلب المريض منه إعادته مرة أخرى.

* حسب الدراسات.. ما الشريحة الأكثر عرضة للاصابة النساء أم الرجال؟
– النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض، بفارق قليل جداً عن الرجال.

* ما طرق الوقاية من المرض؟
– تعد الرياضة إحدى أهم طرق الوقاية، بالإضافة إلى تناول الأغذية الغنية بأوميغا 3، وممارسة الأنشطة الذهنية، واستخدام العقل مثل القراءة يومياً، وغيرها من الأنشطة التي تساعد في نمو العقل.

 

المصدر: زهرة الخليج 

اشترك في نشرتنا الالكترونية

كجزء من جهودنا نحو الهوية الرقمية لـمدينة الشيخ شخبوط الطبية، اعتبارًا من 9 مايو ، سيكون اسم النطاق الجديد "ssmc.ae" ،وسيتم تحويل جميع رسائل البريد الإلكتروني من "seha.ae@" إلى "ssmc.ae@".