Jun 15, 2022

مدينة الشيخ شخبوط الطبية تطلق تقنية الأشعة العصبية التداخلية الجديدة لعلاج السكتات الدماغية

مدينة الشيخ شخبوط الطبية تطلق تقنية الأشعة العصبية التداخلية الجديدة لعلاج السكتات الدماغية

أعلنت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، إحدى أكبر مستشفيات دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم خدمات الرعاية الصحية للحالات الحرجة والمعقدة، والمشروع المشترك بين شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” و”مايو كلينك”، عن إطلاق جناح الأشعة التداخلية الثنائي Biplane Angio Suite لتشخيص وعلاج السكتات الدماغية الإقفارية، وتخضع الخدمة الجديدة كلياً لإدارة قسم الأشعة العصبية التداخلية وهي جزء من قسم التصوير السريري، حيث يتعاون أخصائيو الأشعة العصبية التداخلية بشكل وثيق مع وحدة السكتات الدماغية التي تم إطلاقها مؤخراً، وستغطي الخدمة الجديدة مساحة جغرافية واسعة ضمن إمارة أبوظبي لتقدم إجراءً علاجياً مهماً ومنقذاً للأرواح سيقلل بشكل كبير من الآثار السلبية طويلة المدى أو الآثار الدائمة للسكتة الدماغية.

  يعاني ما يتراوح بين 8,000 و10,000 مريض من السكتة الدماغية في دولة الإمارات العربية المتحدة سنوياً، ويؤدي ذلك إلى إصابة العديد منهم بإعاقة على المدى البعيد، تحدث السكتة الدماغية الإقفارية حين تتسبب جلطة دموية بانسداد شريان يصل إلى الدماغ، وبالتالي يتوقف تدفق الدم نحو الدماغ، وفي كل دقيقة يتوقف فيها إمداد الدماغ بالدم، يموت نحو مليوني خلية دماغية، مما يفضي إلى تلف محتمل في الدماغ، ووصول المريض إلى رعاية السكتة الدماغية في أسرع وقت ممكن لا يعني فقط وصوله إلى المستشفى المناسب في الوقت المناسب، ولكن أيضاً من الضروري تقليل الوقت المستغرق بين التشخيص والعلاج.

  وقد أصبح الاستئصال الميكانيكي للخثرة وهو إجراء جراحي محدود التوغّل، خط العلاج الأول المستخدم على نطاق واسع لعلاج المرضى المصابين بالسكتات الدماغية الإقفارية. أثناء الإجراء، تتم إزالة الجلطة الدموية بالاعتماد على التوجيه بالصور عبر جهاز دقيق يتم إدخاله في الشريان. وعلى الرغم من أن الإرشادات الدولية وسّعت النافذة الزمنية لإمكانية اعتماد هذا الإجراء، وبالتالي سمحت لمزيد من المرضى بالتأهل للخضوع للاستئصال الميكانيكي للخثرة، فإن ثلث مرضى السكتة الدماغية لا يزالون غير مؤهلين بسبب الوقت المُهدر.

  وقال الدكتور أيمن قواطين، رئيس قسم الأشعة العصبية التداخلية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: “سيتم إخضاع المرضى القادمين إلى مركز السكتات الدماغية في البداية لفحص بالتصوير المقطعي المحوسب أو بالرنين المغناطيسي للحصول على تشخيص مؤكد للسكتة الدماغية، وفيما بعد، إذا كان المريض مرشحاً مناسباً للاستئصال الميكانيكي للخثرة، سيبقى فريق التدخل الجراحي جاهزاً للتدخل الفوري ويتم نقل المريض إلى جناح الأشعة Angio Suite. وقد أظهرت الدراسات الحديثة بوضوح أنه كلما كان التدخل في حالات السكتة أسرع، كانت النتيجة أفضل للمرضى على المدى البعيد.”

  يتيح جناح الأشعة المتكامل الجديد لأخصائيي الأشعة العصبية التدخلية، مثل الدكتور أيمن قواطين، إجراء صور الأوعية الدموية (نوع من أنواع الأشعة السينية) بصورة مستعجلة لشرايين الدماغ لتحديد موقع الانسداد، ثم القيام بإجراء الاستئصال الميكانيكي للخثرة لسحب الجلطة الدموية التي تسد الشريان وإعادة تدفق الدم الطبيعي إلى الدماغ في الوقت المناسب.

  وأضاف الدكتور أيمن: “افتتاح جناح الأشعة الجديد في قسم الأشعة العصبية سيكون له دور كبير وحاسم  في توفير رعاية أسرع للسكتات الدماغية، وبالتالي، تحسين نتائج المرضى بشكل كبير. يقال إن “الوقت هو الحياة” في حالات السكتة الدماغية في إشارة إلى أهمية التصرف بسرعة واتخاذ إجراءات حاسمة لإنقاذ مريض السكتة الدماغية لأن كل دقيقة مهمة للغاية، فاستعادة تدفق الدم إلى الأوعية الدماغية أمر أساسي لضمان تقليل آثار السكتة الدماغية واستعادة المريض لوظائفه البدنية الطبيعية.”

  ومن جانبها، تقول الدكتور هولاند رافيل، رئيس قسم التصوير السريري في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: “نحن في مدينة الشيخ شخبوط الطبية ملتزمون دائماً بتعزيز الابتكار وتقديم أحدث التقنيات والعلاجات لتحسين جودة الرعاية التي نقدمها لمرضانا في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويأتي جناح الأشعة المتطور ليضيف إلى الرعاية الشاملة متعددة التخصصات التي نوفرها للعديد من الحالات العصبية الشائعة والمعقدة، مما يسهل على خبرائنا تقديم نتائج أفضل وأسرع، وبالإضافة إلى ذلك، ونظراً لموقع المستشفى الاستراتيجي، يمكننا الوصول إلى عدد كبير من سكان العاصمة، وهو أمر بالغ الأهمية كوننا من مزودي الرعاية القلائل الذين يقدمون هذه الخدمة.”